جيل السلام
أهلا بك عزيزي الزائر
منتدانا يدعو الي الوحدة والسلام والحب
منتدانا تقوم فكرته علي توحيد المسلمين والمسيحيين
خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي اشعلت فتيل التفرق
لتصبح أيدينا يد واحدة ضد الإرهاب والفتنة
نتحاور ونتشارك الآراء والإبتسامات والدموع
بعيدا عن أي نقاش وجدال في الدين
عزيزي الزائر إن اعجبك المنتدي أرجو التسجيل والمشاركة
وإن لم يعجبك فأشكرك علي زيارته Smile

عزيزي الزائر ان اعجبك المنتدي أرجو التسجيل والمشاركة
وان لم يعجبك فأشكرك علي زيارته Smile

جيل السلام

منتدي أأمل به كسر الفتنة الطائفية وانشاء جيل متفهم لوجود الاديان الاخري ومتقبلها كما يجب ان يكون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كود جديد الغاء شاهد مساهمتك
الخميس سبتمبر 11, 2014 12:42 pm من طرف Admin

» طريقة وضع المكياج بالصور المتحركه
الثلاثاء أبريل 15, 2014 2:31 pm من طرف Admin

» طريقه عمل التبنياكى بالدجاج الصينى بالصور
السبت أبريل 12, 2014 5:29 pm من طرف Michael_vx

» اهلا وسهلا ومرحبا
الجمعة أبريل 11, 2014 1:23 pm من طرف Admin

» رأيي في المنتدي
السبت مايو 12, 2012 6:30 am من طرف ميدولف

» أنا ميدولف أمير الرومانسية لمسات من حضن القمر
السبت مايو 12, 2012 6:26 am من طرف ميدولف

» اهلا وسهلا محمد حميده
السبت فبراير 18, 2012 6:36 am من طرف MOHAMED HEMIDA

» عطور آدم جديده
الإثنين يناير 30, 2012 9:34 am من طرف ميرنا

» ازياء ادم اخررررر موضه
الإثنين يناير 30, 2012 7:25 am من طرف ميرنا

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

  مصر فى القرآن والسنة النبوية.. ومكانتها فى الدولة الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dalal.sobhy
عضو جديد
avatar

  :
البلد : مصر
رقم العضوية : 4
انثى
المهنة : استاذ
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 06/01/2011
عدد المساهمات : 37
نقاط : 92
السٌّمعَة : 1
اوسمتي :


مُساهمةموضوع: مصر فى القرآن والسنة النبوية.. ومكانتها فى الدولة الإسلامية   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:19 pm

مصر فى القرآن والسنة النبوية.. ومكانتها فى الدولة الإسلامية

يفخر المصريون بمصريتهم حينما يعلمون أن مصر هى البلد الوحيد الذى ذكر صراحة فى القرآن الكريم خمس مرات، حيث قال تعالى:

(وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِى هُوَ أَدْنَى بِالَّذِى هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ) (البقرة: ٦١).

(وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّآَ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) (يونس: ٨٧).

(وَقَالَ الَّذِى اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِى مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِى الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (يوسف: ٢١).

(فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ) (يوسف: ٩٩).

(وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِى قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِى مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِى مِنْ تَحْتِى أَفَلا تُبْصِرُونَ) (الزخرف: ٥١).

يقول د. عاصم عجيلة- رحمه الله- «.. وورد ذكر مصر أيضا فى القرآن الكريم‏،‏ بالتلميح‏، ثلاثاً وثلاثين مرة‏,‏ وهو أمر لم يكن لأى دولة فى القرآن الكريم‏.

وآيات التلميح لها مواطن كثيرة متفرقة، ومن ذلك قوله تعالى: (والطور وكتاب مسطور) (الطور: ١-٢)، وقوله: (وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين) (المؤمنون: ٢٠)، وقوله تعالى: (والتين والزيتون وطور سنين) (التين: ٢). وغيرها من الآيات كثير. وأغلب الآيات الكريمة التى ورد فيها ذكر مصر- سواء الواردة بالصريح أو التلميح- تشع بالخير والبركة لهذا البلد الأمين. فمن بركات نهر النيل أن نشأت على ضفافه حضارة شامخة، لايزال إلى الآن لها طلع نضيد يحير الألباب، ألباب العلماء.

مصر والأنبياء:
كان سيدنا آدم عليه السلام أول من دعا لمصر بالخصب والبركة والخير والرحمة والبر والتقوى. ودعا لها أيضا سيدنا نوح عليه السلام، وسمَّاها الأرض الطيبة التى هى أم البلاد. وأمضى سيدنا يوسف، عليه السلام، حياته كلها فى مصر، فكانت له مقاما طيبا وأتى بقومه جميعا من بلاد الشام للإقامة فى مصر، وقال ما حكاه القرآن «ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين». وهى التى تجلى الله سبحانه فيها على موسى- وكان مصريا أسمر اللون وكان كل من يلقاه يحبه- وألقيت عليك محبة منى- وكلَّمه الله وهو فى أرض مصر تكليما. يقول علماء الجيولوجيا: إن الجبال الموجودة حول الطور كلها متصدعة من خشية الله دون غيرها من جبال سيناء.

وشرفت أرض الكنانة بأن استضافت المسيح عليه السلام وأمه السيدة مريم ابنة عمران، وانتقلا منها معززين إلى القدس الشريف.. ومن أهل مصر تزوج سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) السيدة مارية القبطية، وأنجبت له ابنه إبراهيم.

مصر والسنة النبوية:
ولقد شرفت السنة النبوية الشريفة بلادنا، فذكرت مصر على لسان نبينا، عليه الصلاة السلام، فى أحاديث عديدة، منها ما أخرجه الإمام مسلم عن أبى ذر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط. فاستوصوا بأهلها خيرا. فإن لهم ذمة ورحما). وفى رواية: (إنكم ستفتحون مصر، وهى أرض يُسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإن لهم ذمة ورحما- أو قال: ذِمّة وصِهْرا). وستظل مصر فى رباط إلى يوم القيامة.

مصر فى عام الرمادة:
فى عام الرمادة- كما قال ابن كثير فى التاريخ- والجوع والفقر يحاصران الأمة الإسلامية، كتب عمر بن الخطاب، أمير المؤمنين، لعمرو بن العاص حاكم مصر: واغوثاه.. واغوثاه.. واغوثاه.

فقال عمرو بن العاص: والله لأرسلن قافلة من الأرزاق أولها فى المدينة، وآخرها عندى فى مصر.

مصر فى عيونهم:
- أحمد شوقى: (وطنى أن شغلت بالخلد عنه نازعتنى إليه فى الخلد نفسى).

- نابليون بونابرت ممتدحا قوة مصر: (لو كان عندى نصف هذا الجيش المصرى لغزوت العالم).

ورغم قوتها عبر التاريخ لم تكن معتدية أبدا ولم تكن غازية أبدا؛ بل كانت حامية للدين وسندا لإخواننا العرب والمسلمين فى كل مكان.. وما الحروب التى خاضتها مصر فى فلسطين والجزائر واليمن منّا ببعيد.

- ولما زار مصر العلامة أبوالحسن الندوى قال لأهلها: (أنتم الأساتذة ونحن الطلاب.. أنت القواد ونحن الجنود).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصر فى القرآن والسنة النبوية.. ومكانتها فى الدولة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جيل السلام :: الدين لله والوطن للجميع :: الدين الاسلامي-
انتقل الى: